الفلسفة، الهوية، والذات - مارتن هايدجر


حول الكتاب

يضم الكتابة ترجمة لخمسة نصوص هيدغرية هي: (ما الفلسفة؟)، و(الهوية والاختلاف مبدأ الهوية)، و(كلمة نيتشه الأساسية أفول المتعالي)، و(رسالة حول النّزعة الإنسانية). وكل هذه النصوص نقلت مترجمة عن اللغة الفرنسية، وفعل مزيان خيرا أنه دلنا على مواضع مصادرها الفرنسية من باب الأمانة العلمية، إلا أن مسحة الحزن تهيمن على قارئ هيدغر في مطلع القرن الحادي والعشرين كون هذه النصوص لم تترجم عن اللغة الألمانية، وتلك أولى إشكاليات هذا الكتاب!
أما الإشكالية الثانية فهي تكرار ترجمة بعض النصوص فيه، ورغم أني من دعاة تكرار ترجمة المتون الفلسفية إذا كان الأمر في ذلكم بعض تبرير معرفي وليس مجرد هم تسويقي؛ إذ لو كان اقبال الدكتور مزيان على نقل النصوص من الألمانية إلى العربية فإنه بذلك قدم صنيعا مبررا من الناحية المعرفية، وهو أمر لا نجده بالمرة في هذه التجربة.
لقد وجدت محاضرة هيدغر (ما الفلسفة؟) ترجمات سابقة لها تعود إلى نحو أكثر من خمسين عاما نهض بها الدكتور عثمان أمين منذ عام 1963، وكانت عن الفرنسية، بينما ترجمها الدكتور محمود رجب عن الألمانية ونشرها عام 1974 بتقديم الدكتور عبد الرحمن بدوي. وترجمها ثالثة الدكتور جورج كتورة عن الألمانية، ونشرها في مجلة (العرب والفكر العالمي/ عدد 4، خريف 1988).

شاركها في جوجل+

عن Dr. mohammad aglan