المدمن - وليام بوروز


حول الكتاب

رواية للأديب الأمريكيّ وليم س. بوروز، ترجمتها إلى العربيّة، مؤخّرًا، ريم غنايم، وهي أولى ترجمات بوروز إلى العربيّة.

يُعَدّ الأديب الأمريكيّ وليام س. بوروز (1914-1997) أحد أهمّ كتّاب جيل البيت الذي ظهر في ستّينات وسبعينات القرن العشرين. يُعدّ بوروز من أبرز الكتّاب الأمريكيّين في تلك الحقبة التاريخيّة والأدبيّة في أمريكا، وقد كان الأب الروحانيّ لكتّاب هذا الجيل (إلى جانب كلّ من جاك كيرواك وألن غينسبرغ)، وهو الجيل الذي عُرف بجيل الثقافة المضادّة، إذ رفض واحتجّ على الواقع الذي هيمنت عليه ماكينات الاستهلاك والرأسماليّة، داعيًا إلى أشكال أدبيّة جديدة تعبّر عن الواقع.


عبّر بوروز في كتاباته عن تجاربه الخاصّة مع الهيروين وتجّاره وعوالمه الغرائبيّة، حكايات الشذوذ الجنسيّ، الجرائم والمخالفات التي ارتكبها، العوالم السفليّة للواقع اليوميّ. تُعَدّ رواية 'الغداء العاري' أشهر وأهمّ ما كتب بوروز.

أمّا رواية 'المُدمن'، فتمثّل سيرة بوروز في عهد السقوط في الإدمان، وقد نشرها بداية عام 1953 تحت اسم مستعار (وليام لي)، بعد محاولات إقناع من قبل غينسبرغ، الذي أدّى دور الوكيل الأدبيّ والمراجع لفصول الرواية. 

شاركها في جوجل+

عن المكتبة العامة